القائد المدرب

-قوة المؤسسة تبدأ من اختيار قادتها

-قوة المؤسسة تبدأ من اختيار قادتها

مقدمة :

مقدمه : لا شك أن قدرة القائد على تدريب الآخرين أو مساعدتهم للنمو والتطور في وظائفهم تسهم بدورها في تطوير الشركة ولعل أهم متطلبات هذه المهارة أن يفكر القائد في فريقه وكيفية إنجاحه وتطويره أكثر من تفكيره بنفسه.

لكن لماذا يجب على القائد أن يكون مدرب؟

من المهارات التي لا يهتم بها بعض مديري المؤسسات مهارة التدريب. فهم يوجهون الملاحظات إلى الموظف إذا أخطأ، لكنهم لا يدربونه على تجنب الخطأ.

إن القائد المدرب هو القائد الذي يهتم بتطوير موظفيه، ويساعدهم على معرفة نقاط ضعفهم ونقاط قوتهم، ويشجعهم على وضع أهداف بعيدة الأمد لتطوير أنفسهم، وعلى رسم خطط لتحقيق هذه الأهداف.حيث استخدام التدريب كمنهج قيادي يعزز مفهوم الاهتمام بالأفراد، العلاقات المستقبل، التغييروالتطلعات المستقبلية للمؤسسة القائد المدرب ييسر التغيير ولا يفرضه من خلال استخدام مبادئ صفات مهارات ونماذج المدرب المختلفة. بالإضافة إلى ذلك، استخدام المدرب يمكن القادة من تحويل التحديات إلى فرص تعلم تشاركيه للاستفادة منها مستقبلا في بيئة العمل ويحقق مفهوم القيادة التشاركيه المتعلمة . كما إن المدرب المهني يساعد الأفراد في تحديد مسارهم الوظيفي, لذلك لابد من المدرب المهني أن تكون لديه مهارات عالية في اكتشاف مهارات الموظفين وتحديد نقاط قوتهم لتعزيزها من أجل النجاح بالمسيرة المهنية.

مهما كان الموظف على علم وخبره فهذا لا يمنعه أن يكون بحاجة للتدريب , لذا لابد أن تقوم بتوجيه ومتابعته وتدريبه على الهدف الذي قمت بوضعه لتحقيق رؤية ورسالة المؤسسة , وهذه من أُسس المشاريع الناجحة وسبب في سيرها في طريف التقدم والنجاح.

استخدمالكاريزما أو الجاذبية في كل أقوالك وأفعالك التي تعكس حقيقة شخصيتك. فالتعبير البدني، الإيماءات، والطريقة التي تنظر بها، وتتعامل بها مع الأخريين تلعب دورًا كبيرًا في التأثير على موظفيك و لها تأثير كبير على فن الإقناع، لذلك تعلم كيف تتحدث معهم، وكيف تنظر، وتستمع إليهم. راقب لغة جسدك، وكن ودودًا وهادئا قدر الإمكان.

كيف يمكنك أن تكون قائد ومدرب ناجح ؟

جسد توم واتسون ثقافة شركة ABM في قراراته.

حيث إرتكب أحد المديرين التنفيذيين الناشئين خطأ جسيما كلف الشركة حوالي 10 ملايين دولار،تم إستدعاء المدير الصغير إلى مكتب توم واطسون، نظر المدير الصغير إلى رئيسه وقال له: أعتقد أنك تريد مني تقديم إستقالتي،أليس كذلك؟! لكن توم واطسون نظر إليه وقال له: بالطبع لا يمكن للشركة أن تستغني عنك،لقد أنفقنا للتو 10 ملايين دولار في تدريبك !!

السؤال هنا ؟؟

لو كنت مكان توم واتسون هل كنت سوف تتصرف بمثل تصرفه ؟ هل تبقي على الموظف بالرغم من الخسائر الفادحة التي سببها للشركة؟

مجرد رأي …

رغم أنني أؤمن أن كل انسان يستحق فرصة ثانية و ثالثة . لكن في مثل هذه الحالة أعتقد أن هنالك مخاطرة بلإبقاء عل الموظف في العمل . هل سوف يستفيد من الفرصة المعطاءة له ؟ ام سوف يسبب خسارة أخرى ؟

إن تصرف توم واتسون يتطلب الكثير الشجاعة والجراءة والحكمة لبنفذ مثل هذا القرار و الثقة بقدرة الموظف على النهوض مرة أخرى , و إلا لما كان أقدم على هذه الخطوة الجرئية .

للتواصل : عبر الموقع الالكتروني

m4ytha.com

email: m4ytha.qtr@gmail.com

نُشر بواسطة maytha al kaabi

كوتش مهني محترف CTA / PCC-مدرب معتمد-مستشار مالي.أمارس الإدارة المالية مهتمة بالتطوير المهني والتحسين 77799690واتساب insta+snap+twitter / m4ytha_alkaabi

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: